Latest News: عمان-الدستور- بلغت كميات الخضار والفواكه والورقيات الواردة الى سوق الجملة المركزي للخضار والفواكه التابع لأمانة عمان الكبرى، اليوم الاحد، 2917 طنا منها 1978 طن خضار والباقي فواكه وورقيات من مختلف الاصناف. وحددت نشرة قائمة بأسعار الاصناف التي وردت الى السوق حسب ادنى واعلى سعر للكيلو الواحد، ومنها:  باذنجان اسود عجمي بين 100- 300 فلس ، البطاطا  200 -500 فلس، البطيخ 100-250 فلسا، البندورة 200- 750 فلسا، الجزر350-500 فلس، الخيار 200 - 600 فلس، الزهرة 200 فلس - 1 دينار، الكوسا 300 فلس -150ر1 دينار، الشمام 100-700 فلس، الليمون500 فلس - 300ر1 دينار. --( بترا) .  الرأي- أظهرت بيانات جمركية أمس ارتفاع صادرات القمح اللين الفرنسية إلى خارج الاتحاد الأوروبي 11 بالمئة على أساس سنوي في موسم 2015-2016 المنتهي في 30 حزيران لتصل إلى 12.6 مليون طن.وبحسب الأرقام شملت الكميات 1.2 مليون طن من القمح اللين جرى تصديرها في حزيران انخفاضا من ذروة الموسم البالغة 1.6 مليون طن في أيار.وبحساب الشحنات المبيعة داخل الاتحادالأوروبي تبلغ صادرات القمح اللين الفرنسية 20.4 مليون طن في 2015-2016 بزيادة ستة بالمئة.وظلت الجزائر أكبر وجهة للقمح الفرنسي إذ استقبلت 4.8 مليون طن في موسم 2015-2016.  عمان-الدستور- قرر امين عام وزارة الزراعة رئيس اللجنة المركزية لشراء الحبوب الدكتور راضي الطراونة، تمديد عمل لجان استلام الحبوب من محصولي القمح والشعير في الاقاليم الثلاثة لمدة اسبوعين، لتصبح حتى «نهاية دوام  يوم 21 اب الحالي، وذلك لافساح المجال امام المزارعين لتسليم المحصول.(بترا  عمان-الدستور - بحثت لجنة الزراعة في مجلس الاعيان برئاسة العين هاشم الشبول خلال لقائها امس الاحد مع وزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة خطة الوزارة الاستراتيجية وآلية تنفيذها لاستدامة الموارد الزراعية وتطويرها من خلال الاستخدام الامثل للموارد الطبيعية وخاصة المياه، وانشاء صندوق المخاطر الزراعية ومدى جهوزيته. واشار رئيس اللجنة العين الشبول الى تساؤلات المزارعين والجهات المعنية حول تفرد الحكومة وعدم دعوتهم في البحث التشاركي لوضع الاستراتيجية ومناقشة بدائل وحلول تضمن نمو وتطور القطاع الزراعي. كذلك تساءل عن خطة الوزارة في معالجة نقص الاعلاف وبذار الحبوب وسبل توفيرها للمزارعين، اضافة الى تخفيض كلف الانتاج الزراعي وتسهيل عمليات تسويق المنتجات الزراعية محليا وخارجيا مع الحفاظ على جودة المنتج. من جانبه اكد وزير الزراعة ان الوزارة عازمة على فتح اسواق خارجية لتصدير المنتج الزراعي الاردني، اضافة الى اسواق الخليج وان الوزارة جاهدة في ايجاد البدائل التسويقية للمنتج الزراعي الاردني الحيواني والنباتي. واضاف ان الزراعة في الاردن تعد احد اكبر المشغلين للايدي العاملة وكذلك تعتبر شريكا استراتيجيا للقطاعات الخدماتية والصناعية الاخرى في الاردن، مؤكدا ان الوزارة تعمل على تنفيذ الخطة الاستراتيجية الزراعية للحفاظ على استمرارية الامن الغذائي.(بترا)  عمان- الدستور- دينا سليمان قال رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام إن الاتحاد خاطب رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي من خلال وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر حول أثر قرار الحكومة القاضي بوقف استقدام العمالة الوافدة على القطاع الزراعي. وبين رئيس الاتحاد لـ «الدستور « أنه في ضوء قرار الحكومة آنف الذكر فإن أجور العمالة الوافدة في وادي الأردن ارتفعت، مؤكداً أن القطاع الزراعي عموماً ووادي الأردن على وجه التحديد يحمل خصوصية عن غيره من المناطق، لافتاً في هذا الصدد إلى ضرورة أن تأخذ الحكومة بعين الاعتبار خصوصية وادي الأردن وأن يصار إلى استثنائه من القرار المذكور. وأكد الخدام أهمية إعادة النظر بالقرار لصالح وادي الأردن لاسيما وأن أثر القرار سيكون عميقاً على القطاع كونه تزامن مع  بداية الموسم الزراعي. وبحسب رئيس الاتحاد فإن خللاً سيُصيب المنظومة الغذائية على مستوى المملكة بسبب نقص كميات الإنتاج في حال أصرت الحكومة على قرارها أو لم تستثن وادي الأردن من القرار. يشار إلى أن بياناً مشتركاً صدر مؤخراً عن وزارتي العمل والزراعة وهيئة مكافحة الفساد يؤكد على عدم السماح بإعطاء فرص العمل المستحقة للأردنيين إلى العمالة الوافدة، وأن فريق الخبراء في الهيئة عمل على  مراجعة نتائج الدراسات  التي أجريت مؤخرا والمتعلقة بالكلف الإنتاجيه لأصحاب العمل بما فيها تشغيل العمالة الاردنية والوافدة وأثر ذلك على مختلف القطاعات ، ووضع التوصيات اللازمة والآليات المستقبلية التي تصب في مصلحة تشغيل الاردنيين دون التأثير بأي شكل من الاشكال على القطاع الخاص ومنه الزراعي، ومن المتوقع ان تصدر التوصيات خلال الاسابيع القليلة المقبلة، بحسب البيان.  المفرق-الدستور- قال مدير مؤسسة الاقراض الزراعي في محافظة المفرق المهندس خالد الزالق ان قيمة القروض الممنوحة من مؤسسة الاقراض الزراعي للمزارعين في المفرق بلغت مليونا ونصف المليون دينار منذ بداية العام الحالي استفاد منها 258 مزارعا. واضاف الزالق لوكالة الانباء الاردنية ان القروض شملت اقامة مشاريع زراعة الاشجار واستصلاح الاراضي الزراعية ومستلزمات الانتاج والابار الارتوازية وتربية الثروة الحيوانية، لافتا الى ان الخطة الاقراضية لفرع المفرق للعام الحالي تبلغ مليوني دينار. وقال ان المؤسسة وجدت لخدمة القطاع الزراعي والمزارعين لاسيما المشاريع الموجهة لفئة صغار المزارعين كمشاريع التمويل الريفي و مكافحة الفقر والبطالة، لافتا الى انه تم تخصيص  مبلغ 300 الف دينار لتربية الاغنام والابقار وتصنيع الالبان المنزلية والمنتجات الزراعية للاسر والعائلات الراغبة باستحداث مشاريع اقتصادية مدرة للدخل. واشار الى انه تخصيص 150 الف دينار من المبلغ المرصود  لتربية الابل في مناطق البادية الشمالية وبسعر فائدة اقل 2 بالمئة من فائدة القروض العادية. واشار الزالق الى ان الخطة التحصيلية لفرع المفرق لهذا العام بلغت مليونا و900 الف دينار والمستحق منها حوالي مليون 700 الف دينار، حيث تم تحصيل مليون 400 الف دينار. واشار الى ان قيمة التحصيلات دليل على نجاح سير هذه المشاريع والإجراءات الميسرة في عملية تسديد القروض اضافة الى المتابعة المستمرة على تنفيذ هذه المشاريع من المؤسسة والتي ساهمت وتساهم في التوسع في منح القروض لإقامة المشاريع المدرة للدخل ولتحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمزارعين، خصوصا في البادية ومناطق جيوب الفقر ومساعدة الاسر الفقيرة في اقامة المشاريع المنتجة والمدرة للدخل.(بترا)  عمان-الدستور-حمدان الحاج عممت وزارة الزراعة على كافة إداراتها ومؤسساتها التابعة لها داخل العاصمة عمان وخارجها الى ضرورة وقف منح تنسيبات للعمالة الوافدة ما يعني ان الوزارة تمنع استقبال طلبات لتوظيف عمالة وافدة. واوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور نمر حدادين في تصريح خاص لـ»الدستور» ان هذا التعميم ينطبق فقط على العمالة الجديدة وليس العمالة الموجودة داخل حدود المملكة الاردنية الهاشمية. واضاف الدكتور حدادين ان التجديد يتم تلقائيا لاي مزارع او صاحب مؤسسة لديه عمال زراعة دون الحاجة الى اي شيء اذا كان الامر يتعلق بداخل المزرعة او المؤسسة. وقال الدكتور حدادين ان ما تم هو تصويب اوضاع وليس منعا للعمالة الوافدة الموجودة على اراضي المملكة  رفضت كوادر وزارة الزراعة في المراكز الحدودية ادخال 28 ارسالية من المنتجات الزراعية والغذائية، بحجم 374 طنا من المنتجات المستوردة خلال شهر تموز الماضي، لمخالفتها المواصفات والمقاييس المحلية.وحسب الناطق باسم الوزارة الدكتور نمر حدادين، فقد تركزت المنتجات التي تم رفضها، في الموز والكرز الاحمر والليمون والمانجا والبرتقال والفول السوداني والاضافات العلفية.وشدد حدادين على ضرورة التقيد بالمواصفات والمقاييس الاردنية عند الاستيراد، مشيرا الى ان كوادر الوزارة لن تسمح بادخال اي من المنتجات الزراعية والغذائية غير المطابقة للمواصفات والمقاييس.  عمان -الدستور - افتتح رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، صباح اليوم الخميس، مشروعا لزراعة الاعلاف الخضراء والجافة في منطقة ام رمانة التابعة للواء الجيزة على مساحة تقدر بنحو 600 دونم. وسيكون المشروع الذي تنفذه جمعية بيت الخير الخيرية باكورة مشروع وطني لانتاج الاعلاف لاغراض تربية المواشي وخاصة الاغنام العواسي الاردنية على مساحة نحو 15 الف دونم منها نحو 6 الاف دونم في منطقة الجيزة و 3 آلاف دونم في جنوب مادبا لواء ذيبان. واطلع رئيس الوزراء على سير العمل في المشروع الذي بدأ قبل شهرين على مساحة 600 دونم، حيث بدات المرحلة الاولى بزراعة الذرة العلفية لدعم تربية الثروة الحيوانية ( الاغنام العواسي ) على مساحة 200 دونم، ليتم بعدها في شهر تشرين الثاني القادم زراعة مادة الشعير التي توفر الاعلاف الجافة في موسم الشتاء في حين تشمل المرحلة الثانية زراعة 200 دونم بمادة البرسيم. وأكد رئيس الوزراء دعم الحكومة للجمعيات الخيرية والتعاونية لتنفيذ مثل هذه المشاريع الزراعية التي تسهم في التخفيف من الفقر والبطالة وتشغيل الاردنيين. ولفت الى اهمية تطوير هذه المشاريع الزراعية من صناعة علفية الى ثروة حيوانية ومنتجات صناعية تسهم في احداث تنمية بالمنطقة وتشغيل المئات من الأيدي العاملة الأردنية في تلك المناطق. من جهته، اشار وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر الى ان المملكة تستورد نحو 250 الف طن من مادة الذرة العلفية في وقت لا يتجاوز فيه الانتاج المحلي من هذه المادة من 10 الى 15 الف طن، مؤكدا اهمية التوسع في انتاج هذه المادة التي تسهم في توفير الغذاء للثروة الحيوانية. وقدم رئيس جمعية بيت الخير الخيرية جمال الفايز شرحا حول المشروع الذي بدأ في 6/ 6 / 2016 واهميته في دعم تربية المواشي، معربا عن الشكر لوزارة المياه والري لاستجرار المياه المعالجة الصالحة للزراعة من محطة تنقية جنوب عمان لمسافة 15 كيلومترا الى المشروع الذي سيسهم في احداث تنمية حقيقية ويعود بمردود اقتصادي يحقق الفائدة المادية، فضلا عن كونه غذاء جيدا لتربية المواشي ومكافحة التصحر. بترا   عمان - الدستور - اسلام العمري اكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني ان الحكومة حريصة على فتح اسواق جديدة امام صادرات المنتجات الزراعية وبخاصة شرق افريقيا. جاء ذلك خلال افتتاحه امس مندوبا عن رئيس الوزراء المؤتمر الزراعي الاردني تحت عنوان «السياسات العامة المتعلقة بالقطاع الزراعي» الذي تنظمه غرفة تجارة عمان والجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه. وشدد على ضرورة توجيه الشباب من الجنسين للعمل بالقطاع الزراعي باعتباره عصب رئيسي بالاقتصاد الوطني، بالاضافة للتفكير بحلول خلاقة لمختلف التحديات التي تواجه القطاع وبخاصة ما يتعلق بقضايا العمالة والمياه والنقل مع ادخال التقنية الحديثة بعمليات الانتاج. وقال العناني ان القطاع الزراعي يلعب دورا رئيسيا وفاعلا في دفع عجلة الاقتصاد لما له من دور استراتيجي بالمنظومة التنموية وخصوصا في المجتمعات الريفية، ومساهمته المستمرة بزيادة الصادرات الأردنية واعتباره مصدرا مهما لتوليد الدخل. واوضح ان القطاع الزراعي يساهم في تعزيز الأمن الغذائي خاصة في ضوء الحاجة المتزايدة للغذاء في المملكة وتلبية الطلب المحلي المتزايد على الغذاء بسبب زيادة أعداد السكان.   واكد ان مخرجات القطاع  الزراعي تعتبر مدخلا أساسيا لبعض النشاطات في القطاعات الاقتصادية الأخرى كقطاعي الخدمات والصناعة، مبينا ان هذه العلاقة تأتي من خلال عدد من الترابطات الخلفية مع بعض العناقيد وخصوصا في الصناعات التحويلية. ولفت الى اهمية تنظيم وتنويع وتسويق الإنتاج المحلي من كافة السلع الزراعية ومن ضمنها الخضار والفواكه لتأمين الاحتياجات المحلية من هذه السلعة والتصدير للأسواق الأقليمية والعالمية. واوضح ان الجهود الحكومية لم تنفك يوما عن ايجاد أسواق للمنتجات الزراعية الأردنية ومن ضمن تلك الأسواق السوق الروسية حيث يتم متابعة تسهيل دخول المنتجات الأردنية والاستفادة من التفضيلات الممنوحة للأردن بموجب نظام الافضليات المعمم المطبق للدول النامية والأقل نموا. وقال العناني بالرغم من تواضع مساهمه القطاع الزراعي بالناتج المحلي الإجمالي والتي من المقدر أن تصل العام الحالي الى 3.4 % بعد أن وصلت الى 3.7 % عام 2015 الا ان اجمالي قيمة الصادرات من الخضار والفواكه الطازجة  بلغت خلال عام 2014 نحو 530 مليون دينار مقارنة مع 506 ملايين دينار عام 2015. ولفت الى ان التسويق الزراعي يعتبر أحد الأعمدة الأساسية في العملية الزراعية لضمان وصول المنتج الى المستهلك في أجود وأحسن صورة وبأسعار مناسبة سواء كان هذا التسويق محليا او خارجيا داعيا الى ضرورة ان يمتد التسويق ليشمل التصنيع الزراعي للمواد والسلع الزراعية التي يحتاجها المستهلكون طوال العام وعلى أن يشمل ايضا التعبئة والتغليف والنقل والتخزين. وفي هذا الاطار قال العناني ان الحكومة عملت على زيادة رأس مال مؤسسة الاقراض الزراعي 10 ملايين دينار لزيادة قدراتها على تمويل المزارعين لتطوير زراعتهم وتوفير متطلباتهم التسويقية الى جانب شمول الشركات الزراعية الصغيرة والمتوسطة ببرنامج التمويل التفضيلي المطبق ما بين البنك المركزي والبنوك التجارية. وعبر نائب رئيس الوزراء  للشؤون الاقتصادية  عن امله بأن يخرج المؤتمر بتوصيات عملية لمحاولة تجاوز التحديات التي تفرضها الاغلاقات المستمرة للحدود البرية والتفكير بجدوى وسائل نقل أخرى كالنقل الجوي والبحري. بدوره،قال وزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة ان قدرة القطاع الزراعي ومرونته الكبيرة المبنية على الخبرات العملية ساعدته بالاستجابة لطلبات الاسواق المحلية والخارجية من حيث جودة المنتجات وتنوعها وزيادة الرقعة الزمنية للانتاج بالرغم من الظروف الاقليمية المحيطة بالمملكة. واوضح ان تأثيرات الاحداث الخارجية كانت اعمق واكبر على المزارعين الصغار والمتوسطين الذين تعرضوا لضغوط مع محدودية قدراتهم المالية لاحداث التغير المطلوب باستبدال المحاصيل المزروعة تلبية لذلك. وقال الخوالدة ان هذه الضغوط دعت وزارة الزراعة الى توجيه الانتاج الزراعي وتشجيع زراعة بعض المحاصيل التي قد تحقق مردودا ماديا اعلى من المحاصيل التقليدية وتوفير البيئة التجارية المناسبة لتسويقها دون تعريضهم للمنافسة مع الدول ذات الميزة النسبية بالانتاج او التي تدعم صادراتها. من جانبه بين النائب الاول لرئيس غرفة تجارة عمان غسان خرفان أن القطاع الزراعي له أهمية كبيرة جداً من حيث تعزيز الأمن الغذائي والاجتماعي والاقتصادي على حدٍ سواء، وعلينا جميعاً تقديم الرعاية التامة والدعم الكامل لهذا القطاع الهام من خلال تقديم العون والمساعدة من أجل المحافظة على المكتسبات التي توصلنا لها في كافة القطاعات التي يتكون منها الاقتصاد الوطني.  واضاف أن فتح أسواق جديدة وزيادة الصادرات الزراعية يوفر جزءاً كبيراً من النقد الاجنبي اللازم لأغراض التنمية في باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى، وخاصة قطاع الصناعات القائمة على إنتاج القطاع الزراعي بشقيه الإنتاج النباتي والحيواني مثل صناعات رب البندورة والعصائر والمربيات السكرية، وصناعات الألبان والأجبان واللحوم المحضرة والجاهزة، والجلود والأصواف وما شابه. واشار إن تقدير نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي لا تعكس الواقع الفعلي للإنتاج الزراعي وبالتالي لا تعكس النسبة الحقيقية في مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، إذ أننا نتوقع بأن حجم انتاج القطاع الزراعي الأردني أضعاف القيمة المصرح بها.  وقال ان غرفة تجارة عمان تقوم بدعم وتحفيز القطاع الزراعي الأردني من أجل ضمان استمرار هذا القطاع الحيوي في الإنتاج للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية الوطنية، ودفعاً للأمام بمسيرة التنمية الاقتصادية لكافة القطاعات التي يتكون منها الاقتصاد الوطني، حيث أن الغرفة تقدم خدمات التدريب من خلال اكاديمية غرفة تجارة عمان للتدريب وبإشراف عدد من الخبراء في التدريب والتشغيل وتصميم البرامج التدريبية لتتناسب مع الاحتياجات والمهن داخل كل قطاع.  وبحسب رئيس الجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه زهير جويحان يأتي تنظيم المؤتمر بهدف تسليط الضوء على بعض المشاكل والعقبات التي يتعرض لها يوميا العاملون والمستثمرون والمزارعون في القطاع الزراعي. واشار الى ان المؤتمر سيناقش قضايا تتعلق باثر سياسة التصدير والاستيراد للخضار والفواكه على توجيه الانتاج، والتسويق الزراعي، بالاضافة لمصادر التمويل الزراعي واثرها على الانتاج والعمالة الزراعية. وطالب جويحان بضرورة اعادة جدولة ديون المزارعين لدى مؤسسة الاقراض الزراعي والغاء الفوائد ورصد مبالغ اضافية لتمويل القطاع وتسهيل شروط الحصول على القروض واعادة النظر بنظام صندوق المخاطر وتطويره. كما طالب بتشكيل لجنة متخصصة ومشتركة من القطاعين لمناقشة قضية استقدام العمالة الوافدة المؤهلة للقطاع الزراعي في ظل التشدد الرسمي بهذا الخصوص مؤكدا ان البدائل المطروحة لا تتناسب مع عمل القطاع وبخاصة بمنطقة وادي الاردن  مادبا – الدستور – احمد الحراوي اكد نقيب اصحاب معاصر الزيتون في الاردن  الشيخ عناد الفايز ضبط كمية من زيت الزيتون المستورد لمنطقة العقبة الخاصة والذي تبين مخبريا من قبل الجهات الحكومية انه غير صالح للاستهلاك البشري. واضاف الفايز  للدستور ان كمية من الزيت المغشوش دخلت الى الاردن للاستهلاك قبل ان تقوم  الجهات الحكومية بجمعها تسبب بمعاناة لاصحاب مزارع الزيتون بعد ان تسبب بانخفاظ سعر تنكة الزيت الى مايقارب 40 و45 دينارا . وقال ان استيراد الزيت المغشوش باسعار منخفضة يمس بمعيشة شريحة واسعة من المواطنين خصوصا اصحاب مزارع الزيتون كونهم يعتمدون على هذا الموسم السنوي.   عمان- الدستور- قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات بأن صادرات المملكة من الخضار والفواكه بلغت خلال التسعة شهور من العام الحالي 554 الف طن. وبحسب الوزير فإن نسبة التراجع في الصادرات حوالي 14% مقارنة مع صادرات الشهور التسعة الاولى لعام 2015  / 644 الف طن، مشيرا إلى أن السبب في ذلك استمرار اغلاق سوقي سوريا والعراق وموجات الحر المتلاحقة التي تأثرت بها المملكة صيف العام الحالي.أما الصادرات من الاغنام منذ بداية العام فبلغت 363 الف رأس من الخراف البلدية لدول الخليج العربي.  بلغت كميات الخضار والفواكه والورقيات الواردة الى سوق الجملة المركزي التابع لأمانة عمان الكبرى، اليوم الثلاثاء، 2128 طنا، منها 1326 طن خضار والباقي فواكه وورقيات من مختلف الاصناف.وحددت نشرة قائمة بأسعار الاصناف التي وردت الى السوق حسب ادنى واعلى سعر للكيلو الواحد، ومنها:باذنجان اسود عجمي بين 50- 200 فلس، البطاطا 300- 400 فلس، زيتون 500-300ر1 دينار، البندورة 50-300 فلس، الجزر 450-550 فلسا، الخيار 100- 500 فلس،  الزهرة 200 - 600 فلس، الكوسا 200 فلس - 1 دينار، شمام 100 -400 فلس، الليمون 300 فلس - 1 دينار،  فول اخضر 3 - 5ر3 دينار.     عمان- الغد- أكد وزير الزراعة خالد الحنيفات اهمية التوسع في المشاريع الانتاجية الزراعية الصغيرة، خاصة المشاريع التعاونية لدورها في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة وتلبية احتياجات المجتمعات من المنتج الزراعي. وأشار الحنيفات خلال توقيعه اتفاقية تشغيل العمال في مشروع الامن الغذائي الممول من برنامج الاغذية العالمي للأمم المتحدة، الى ان ذلك يتطلب تبني سياسة جديدة تتلاءم مع الظروف الاقتصادية الحالية تستهدف التشغيل الذاتي لمحدودي الدخل وخريجي الجامعات والمعاهد وتشجيع المبادرات الفردية الريادية خاصة الأسر الريفية. وتهدف الاتفاقية الى تدريب وتشغيل عدد من الأشخاص الذين لا يملكون مهارات محددة من خلال العمل في محطات الإنتاج النباتي والحيواني والحراج التابع للوزارة، بحسب الحنيفات الذي اكد ان الوزارة تعكف على تنفيذ مشاريع مدرة للدخل، خاصة مشاريع الأسر الريفية كونها لا تحتاج لرأس مال كبير. وأوضح أن هناك توجها لتشجيع تحويل الدعم من عمليات التشغيل الفردي الى مشاريع تعاونية، مشددا على أهمية التوجه مستقبلاً للتدريب الأشخاص الذين لا يملكون مهارات لتأهيلهم وإفساح المجال امامهم للدخول في القطاع الخاص، أو مساعدتهم في تأسيس مشاريع انتاجية تعاونية صغيرة.     - بلغت كميات الخضار والفواكه والورقيات الواردة الى سوق الجملة المركزي للخضار والفواكه التابع لأمانة عمان الكبرى اليوم الاثنين 2361  طنا منها 1465 خضار والباقي فواكه وورقيات من مختلف الاصناف.وحددت نشرة قائمة بأسعار الاصناف التي وردت الى السوق حسب ادنى واعلى سعر للكيلو الواحد، ومنها باذنجان اسود عجمي  تراوح سعر الكيلو 50- 200 فلس، البطاطا  300-400 فلس، زيتون 500 فلس-25ر1 دينار، البندورة 50-250 فلسا، الجزر 450-550 فلسا، الخيار 100- 500  فلس، الزهرة 200 - 600 فلس، الكوسا 200 - 800 فلس، 50ر1 -50ر2 دينار، الليمون 300 فلس- 1 دينار، باميا 50ر2 - 4 دنانير، فول اخضر 3 - 50ر3 دينار .  قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات انه تم الاتفاق مع نقابة تجار الخضار والفواكه على تركيب عشر شاشات الكترونية داخل سوق الخضار المركزي تتضمن قائمة بتسعيرة واضحة للخضار والفواكه الواردة الى السوق. واضاف في تصريح لـ (بترا) عقب جولة قام بها صباح اليوم الاربعاء في السوق، ان هذا الاجراء يمكن التجار والمزارعين من معرفة الاسعار المحددة والتي يتم فيها عمليات البيع والشراء . واكد الحنيفات ضرورة حل المشكلات داخل السوق بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، بدءا بحلقات التسويق وايجاد آلية شفافة وواضحة تشمل تعيين محاسبين ووجود سندات قبض وتسليم تضمن حق المزارع والتاجر وتاجر الكومسيون. وشدد على اهمية ضبط العمالة الوافدة الموجودة داخل السوق دون مبرر، مشيرا الى ان وزارة الزراعة بصدد متابعة الترتيبات مع وزارة العمل وامانة عمان ونقابة تجار الخضار والفواكه لتنفيذ الية تضمن استمرار العمل بما يخدم العامل الاردني. واشاد الحنيفات بالتعاون المطلق الذي ابدته نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه، مشيرا الى ان سوق الخضار المركزي يعد من الاسواق الريادية مقارنة بدول المنطقة وهناك جهود تكاملية مع جميع الجهات لاستمرار تميز السوق.  لوح نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد الداوود بإضراب عن العمل ينفذه سائقو شاحنات خلال الأسابيع المقبلة كإجراء تصعيدي احتجاجا على قرار رفع رسوم تأشيرات الدخول الذي اتخذته السعودية أخيرا. وقال الداوود لـ"الغد" إن "النقابة تطالب بمعاملة الشاحنات السعودية بالمثل وفرض الرسوم عليها في حال لم يتم التراجع عن قرار رسوم التأشيرات التي ارتفعت بمعدل 6 اضعاف عن ما كانت عليه سابقا". وقررت السعودية أخيرا رفع رسوم الدخول إلى أراضيها وشمل القرار الشاحنات الأردنية لنقل البضائع إذ بات يبلغ رسم دخول الشاحنات الأردنية إلى السعودية 680 دينارا بدلا من 135 دينارا سابقا وبزيادة مقدارها أربعة أضعاف. وأضاف الداوود "السعودية هي المنفذ البري الوحيد أمام حركة الشاحنات الأردنية المتجهة إلى دول مجلس التعاون الخليجي وللعراق والقرار أدى إلى تراجع حركة الشاحنات المبردة من 300 شاحنة يوميا إلى 95 شاحنة  منذ مطلع الشهر الحالي". بدورها؛ أكدت وزارة النقل أنه خلال لقاء وزراء العرب المنعقد أول من أمس في القاهرة تلقت وزارة النقل وعودا ايجابية بخصوص قرار التأشيرات الا انه لم يتم لغاية الآن اتخاذ قرار بشكل رسمي أو الإعلان عنه. ولفتت الوزارة إلى أن الوعود التي تلقاها الأردن تعتبر مؤشرات إيجابية بالتراجع عن قرار فرض رسوم إضافية، مضيفا أن الحكومة الأردنية تبذل جهودا على أعلى مستوى للحصول على استثناء من رفع رسوم التأشيرات. إلى ذلك ؛ أشار الدواود إلى أنه من المتوقع أن ترتفع نسبة تراجع الشاحنات حيث لم يعد باستطاعة العديد من السائقين تحمل الكلف التشغيلية وهو ما أدى إلى عزوفهم عن التوجه للسعودية منذ اتخاذ القرار الأخير الذي رفع سقف خسائر الشاحنات. ولفت الداوود إلى أن أي تراجع في حركة الشاحنات سيؤثر سلبا على حجم الصادرات الأردنية، مبينا ضرورة ان تبذل الحكومة الأردنية جهودا كبيرة للتوصل لحل مع السلطات السعودية بخصوص القرار. واشار إلى أن أعداد الشاحنات التي تضررت من قرار رفع رسوم التاشيرات ما يقارب 5 آلاف شاحنة كانت تتوجه الى الاراضي السعودية. ويذكر أن الخسائر المتراكمة خلال السنوات الخمس الماضية للقطاع بلغت 600 مليون دينار، بسبب إغلاق الحدود مع اهم الدول التي كانت تفتح ابوابها أمام الشاحنات الأردنية. وكانت السلطات السعودية ممثلة بمجلس الوزراء السعودي قررت رفع رسوم تأشيرة الدخول إلى أراضيها لأداء مناسك الحج والعمرة بمقدار 10 أضعاف، ويعتبر القرار ساري المفعول اعتبارا من بداية الشهر الحالي بحيث أصبحت 2000 ريال سعودي (380 دينارا) بدلاً من 175 ريالا سعوديا (35 دينارا) على أن تتحمل الدولة الرسم عن القادم لأول مرة.   ويذكر ان مجلس الوزراء السعودي أعلن في 8 آب (اغسطس) عن تعديل رسوم تأشيرة الدخول إلى المملكة، حيث يكون رسم تأشيرة الدخول لمرة واحدة 2000 ريال على أن تتحمل الدولة هذا الرسم عن القادم لأول مرّة لأداء الحج أو العمرة، ويكون رسم تأشيرة الدخول المتعدد 3000 ريال (570 دينارا) لستة أشهر، و5 آلاف ريال (940 دينارا) لمدة عام، و8 آلاف ريال (1500 دينار) للتأشيرة التي مدتها عامان     الرأي -بحث وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات اوجه التعاون الثنائي في المجال الزراعي وسبل تطويرها مع سفير كازخستان عظمات بيرديباي وخصوصا في مجال فتح السوق الكازخي امام المنتجات الزراعية لا سيما زيت الزيتون الاردني والتمور الاردنية. كما تم بحث تفعيل التعاون بين القطاع الخاص في البلدين وتشجيعه على التعاون الثنائي ومدى الاستفاده الكازخية من المربع الصحي المنوي اقامته جنوب الاردن والتأكيد على التبادلية الزراعية بين البلدين. وتم الاتفاق خلال اللقاء على تفعيل مذكرة التفاهم بين البلدين خصوصا في مجال الحجر الزراعي ووقاية النباتات والصحة البيطرية وتبادل المعلومات والخبرات في مجال تنمية القطاع الزراعي والبحوث الزراعية وتشجيع وزيادة التبادل التجاري للمنتجات الزراعية والحيوانية. ورحب السفير الكازخي باستيراد الخضراوات من الاردن. كما التقى الحنيفات مع السفير الروماني في عمان السيد نيكولا كومابنسكو، على حدى، وبحث معه اوجه التعاون الثنائي في المجال الزراعي وسبل تطويرها وإمكانية تزويد السوق الرومانية بالمنتجات الزراعية خصوصا في فصل الشتاء والزيت الاردني والتمور الاردنية. كما تم بحث العمل بمذكرة التعاون بين البلدين الصديقين وضرورة اعطاء الفرصة للمنتجات الزراعية الاردنية من خضار وفواكه مقابل استيراد الاغنام الحية واللحوم المبرده من رومانيا  الرأي-أكدت الجمعية الأردنية لمصدري منتجات الزيتون أن تنكات زيت الزيتون التي تعرض على بعض الفضائيات بأسعار زهيدة هي زيوت مغشوشة، ولا ينصح بشرائها، ودليل ذلك الكميات التي يتم ضبطها والاعلان عنها من قبل مؤسسة الغذاء والدواء. وقال رئيس الجمعية فياض الزيود في بيان أمس، إن زيت الزيتون الذي يروج له على بعض المحطات التلفزيونية بسعر يتراوح ما بين 45 - 60 دينارا هو زيت زيتون مغشوش دون أدنى شك، مبيناً أن تكلفة تنكة الزيت على المزارع تتراوح ما بين 60 - 65 ديناراً، ولا يعقل أن تباع بسعر يقل عن 75 ديناراً. ودعا الزيود هيئة الإعلام المرئي والمسموع لإتخاذ اجراءات بحق هذه القنوات التي تبث مثل هذه الإعلانات المضللة، التي تساهم في خداع المواطنين. وأشار إلى أن إنخفاض كميات ثمار الزيتون المنتجة هذا العام، لن تؤثر على أسعار تنكة الزيت، لوجود 5 آلاف طن مخزن من العام الماضي، إضافة إلى أن ظاهرة تبادل الحمل، تعني وجود زيادة في كمية الزيت التي تحملها الثمار. وعلى صعيد متصل، أكد أمين سر الجمعية المهندس موسى الساكت أن أسعار تنكة الزيت تترك لمبدأ العرض والطلب، ولا يوجد إستغلال من قبل المزارعين أو التجار أو المعاصر للمواطنين. وثمن الساكت جهود وزارة الزراعة والأجهزة الامنية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وجميع الجهات المعنية في محاربة الزيت المغشوش في كافة أنحاء المملكة. يشار إلى أن الجمعية أطلقت حملة توعوية خاصة بموسم الزيتون الحالي، تهدف لتوعية المواطنين بأهمية شراء زيت الزيتون من مصادره الموثوقة.  تعاملت السوق المركزي للخضار والفواكه التابع لأمانة عمان الكبرى مع 859 الف طن من المنتجات البستانية المحلية والمستوردة منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية تشرين الأول الماضي، فيما بلغ عدد التراخيص الممنوحة لمعرشات البطيخ 103 رخص من اصل 180 طلبا .وقال المدير التنفيذي للأسواق عبدالمجيد العدوان ان السوق يستوعب أكثر من نصف منتجات المملكة البستانية، ويعمل على مدار 24 ساعة، ويقوم على خدمة هذه العملية اكثر من 300 موظف من كوادر السوق، كاشفا عن مباشرة العمل على تجهيز ساحة تسويق المنتجات المعدة للتصدير على قطعة ارض مساحتها 10 دونمات بجانب السوق.ولفت العدوان الى الاتفاقية التي وقعت مع مديرية الامن العام في حزيران الماضي لزيادة كوادر الامن العام في السوق لتعزيز البيئة الآمنة أثناء ممارسة الاعمال التجارية، بالإضافة الى تركيب اربع كاميرات مراقبة على مدخل السوق الرئيسي كمرحلة اولى لتغطية كافة مرافق وساحات السوق.وبين ان السوق المركزي الذي تأسس عام 1995 جاء بهدف تقديم الخدمة للمزارع الاردني والمواطن (المستهلك)، وان المهمة الرئيسة له هي الاشراف على عملية تسويق المنتجات البستانية وتوفير المتطلبات اللازمة لهذه الغاية، وتنظيم العلاقة بين أقطاب العملية من مزارع وتاجر جملة وتاجر تجزئة، بالمشاركة مع اعضاء لجنة إدارة السوق المكونة من وزارة الزراعة، ونقابة تجار ومصدرين الخضار والفواكه، والجمعية الاردنية لمنتجي ومصدري الخضار والفواكه، وغرفة تجارة عمان، والجمعية الوطنية لحماية المستهلك، واتحاد المزارعين.وكانت دوائر الأمانة المعنية قامت بتعبيد ساحة الورقيات في السوق، وتعبيد الاجزاء التي تحتاج للصيانة من ساحات البيع الرئيسة، وتركيب موانع شوكية على مخارج السوق لضبط حركة المركبات ومنعها من الدخول من خلالها، وباشرت بعمل صيانة شاملة للمظلات المعدنية في السوق.وتقوم كوادر السوق بحملات نظافة وتعقيم أسبوعية لمرافق السوق وبالتعاون مع دائرة ضبط ناقلات الامراض ورعاية الحيوان في الأمانة بالإضافة الى أعمال النظافة والتي تتم على مدار 24 ساعة في اليوم.     عمان - الرأي - أظهر تقرير حديث لدائرة الإحصاءات العامة أن إجمالي المساحة المزروعة قد بلغت 61.6ألف دونم بانخفاض مقداره 13.8% عن المساحة المزروعة للعروة الصيفية للعام السابق 2015. وبينت نتائج التقرير أن مساحة الخضراوات قد انخفضت بما نسبته 14.2% مقارنة بعام 2015، حيث بلغت 51.8 ألف دونم مقابل 60.4 ألف دونم. وأشارت النتائج الى أن المساحة المزروعة بالمحاصيل الحقلية قد انخفضت من 6.9 ألف دونم تقريباً في عام 2015 إلى 6.3 ألف دونم تقريباً في عام 2016 أي بما نسبته %10.1، كما وانخفضت المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة بنسبة %13.8 مقارنة بعام.2015 أظهرت نتائج المسح بأن المساحة المزروعة بمحاصيل الخضراوات في منطقة الأغوار الجنوبية استحوذت على أعلى نسبة من إجمالي المساحة المزروعة بالخضراوات بنسبة بلغت.. %32.1 كما بينت نتائج المسح زيادة في المساحة المزروعة لمحصولي البندورة و الباذنجان بما نسبته 6.0% و19.1% على التوالي مقارنة مع عام.2015 وانخفضت المساحة المزروعة بمحصول الخس والخيار بما نسبته 6.4% و %49.0 على التوالي. أما فيما يتعلق بالمحاصيل الحقلية، فقد بينت النتائج أن مساحتها قد انخفضت من حوالي 6.9 ألف دونم في عام 2015 إلى حوالي 6.3 ألف دونم في عام 2016 أي بما نسبته 10.1% بين العامين المشار إليهما. وأشارت نتائج المسح بأن المساحة المزروعة بالمحاصيل الحقلية في منطقة الشونة الجنوبية استحوذت على أعلى نسبة من إجمالي المساحة المزروعة، بنسبة بلغت 38.9%. وأشارت النتائج إلى ارتفاع المساحة المزروعة بمحصول الذرة الصفراء بما نسبته %24.6، وانخفاض المساحة المزروعة بالبرسيم بنسبة %23.7.     عمان- تتفاقم باستمرار التحديات التي تواجه القطاع الزراعي المحلي، في ظل ارتفاع مستلزمات العملية الزراعية، وانغلاق الحدود التصديرية مع العراق وسورية جراء اوضاعهما السياسية. ولا يقف الأمر عند هذه التحديات حسب، فتوالي أعوام الجفاف وتذبذب الأمطار ومحدودية مساحة الأراضي الزراعية، وندرة الموارد المائية، وغيرها من المخاطر، تقف حجر عثرة في طريق تطوير هذا القطاع، ليكون رافدا حيويا للاقتصاد الوطني. بيد أن أبرز تحديات هذا القطاع تكمن في تعثر التسويق الزراعي، ما يدعو لمطالبة اللجنتين الزراعيتين في مجلسي الأعيان والنواب، للتوقف أمامها مليا، لحلها. وفي هذا النطاق؛ يرى ممثلو القطاع أن بقاء أحواله على ما هي عليه، سيدفع المزارعين إلى العزوف عن استمرار زراعة أراضيهم، لعدم قدرتهم على الوفاء بما يترتب على العملية الإنتاجية من أكلاف، أضحت باهظة، وتتعلق بمستلزمات العملية الزراعية. ووسط هذه التحديات، يعول مزارعون على "زراعيتي النواب والأعيان"، للعب دور في مواجهة تحدي التوسع الافقي العشوائي في الزراعات التقليدية، بالإضافة للاختناقات التسويقية وارتفاع أسعار المستلزمات الزراعية. مدير اتحاد المزارعين محمود العوران؛ أكد لـ"الغد" أن مستلزمات الإنتاج، من أسمدة وبذور وعلاجات وبلاستيك وانابيب ري، تستهلك أكثر من 50 % من انتاج المزرعة، بخاصة بعد ارتفاع أسعارها الكبير، في الأعوام العشرة الأخيرة. وفي هذا السياق، فإن حاجة العملية الزراعية لهذه المستلزمات ضرورية جدا، ولا يمكن الاستغناء عنها، فيما هي تخلق مشكلة للمزراعين، لعدم وجود تنافس بين تجارها وشركات المواد الزراعية، وغياب الرقابة على أسعارها. لذا؛ يطالب المزارعون، بإعادة تفعيل دور الجمعيات والمؤسسة التعاونية؛ لاستعادة دورها في خدمة القطاع، عبر الحد من ارتفاع أسعار مستلزمات الزراعة. ويضيف العوران الى معضلات النتاج الزراعي أن 30 % من إجمالي إيراد اي مزرعة مثلا، يذهب كأجور أيد عاملة، ارتفعت الى 300 %. وفي هذا الخصوص؛ يطالب الجهات المعنية بتفعيل القوانين لحماية المزارع، وإلزام العامل بالعمل عند رب العمل وبالراتب المتفق عليه في عقد العمل. من جهته؛ بين رئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان خدام ان "القطاع يتعرض لنكسة حقيقية، جراء تفاقم مشاكله، كزيادة الانتاج والاختناقات التسويقية التي ادت غالبا الى تكبده خسائر فادحة، بسبب زيادة العرض على الطلب، ما ادى لتدني اسعار المنتجات الزراعية، وارتفاع أكلاف مستلزماتها واجور الايدي العاملة فيها". عليه؛ فإن "زراعيتي الأعيان والنواب"، مطالبتين بالتعاون مع وزارة الزراعة، للبحث عن اسواق جديدة، تستوعب المنتجات الزراعية المحلية، وتعزيز العلاقة مع الاسواق الحالية. من جهته؛ اكد الناطق الاعلامي للوزارة الدكتور نمر حدادين أن القطاع مهم وحيوي، ورافد للاقتصاد الوطني، يسهم بمكافحة مشكلتي الفقر والبطالة. وبين حدادين ان ما جاء في الاعلان الملكي السامي عام 2009 عاما للزراعة، يجسد الارادة السياسية في اعتبار هذه القطاع مهم، ودوره كبير في تحقيق الامن الغذائي. وأوضح ان كتب التكليف السامي للحكومات، تؤكد دوما على اهمية القطاع، ودعمه لحماية المنتج المحلي. وفي هذا السياق، فإنه جرى رفع رأس مال مؤسسة الاقراض الزراعي، وتحسين السياسات المتعلقة بهما، وتشجيع الزراعات المتميزة، ودعم قطاعي الزيتون والنخيل. من هنا؛ يأتي اهتمام الحكومات المتعاقبة بالقطاع، خصوصا الحكومة الحالية، وما تبذله من جهود لفتح اسواق تصديرية جديدة، للتغلب على  قضية اغلاق الحدود السورية والعراقية، والبحث عن بدائل لتخفيف الاختناقات التسويقية. وقال حدادين ان خطاب الثقة للحكومة الحالية، يؤكد على جهودها في مباشرة العمل بصندوق المخاطر الزراعية، لدعم المزارعين، وتأكيد الاعتماد على الزراعة، كمورد مهم للاقتصاد. وأشار الى ان ذلك يحتاج لمواكبة توسع تنفيذ مشاريع الحصاد المائي وتشجيع الزراعات المحمية والمحاصيل ذات العائد الاقتصادي، واستخدام تقنيات حديثة لتحسين جودة المنتج الزراعي، وتنمية المراعي والحفاظ على الثروة الحرجية، والبحث عن بدائل لتسهيل انسياب السلع الزراعية. كما اقرت الاستراتيجية الزراعيه للأعوام 2016 - 2025 في شباط (فبراير) الماضي، بكلفه مالية تقدر بحوالي 1.5 مليار دينار اردني، ، بعد أن وناقشتها لجنتا: السياسات والبنية التحتية برئاسة الوزراء. وكان وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات بحث خلال لقائه مؤخرا رئيسا زراعيتي: "الاعيان" العين مروان الحمود، و"النواب" النائب خالد الحياري؛ جملة امور تهم القطاع كفتح اسواق تصديرية جديدة وتخفيف أعباء المزارعين  "الزراعة" تدعو للتوسع بمحاصيل الثوم عمان- رغم ان الاردن يعد بلدا زراعيا، ومتنوع المناخات الملائمة لاغلب انواع الزراعة، فان زراعة الثوم، احد اقدم انواع الزراعات، ما تزال لا تكفي حاجة المملكة، ما يضطر سنويا الى استيراد ضعف ما ينتج محليا لتغطية حاجة السوق الاردني. في وقت تشجع وزارة الزراعة المزارعين على التوسع في زراعة هذا المحصول، نظرا لجدواه الاقتصادية. وتبلغ المساحة المزروعة بالثوم في المملكة نحو 1200 دونم، تنتج سنويا نحو 3600 طن من الثوم البلدي، فيما يصل استهلاك المواطنين السنوي من هذه المادة الى نحو 10 آلاف طن، بحسب ما تؤكده وزارة الزراعة. يقول الناطق الاعلامي باسم الوزارة د. نمر حدادين لـ"الغد" ان الكمية المستوردة من الثوم، لتغطية احتياجات المواطنين، تتراوح بين 5 إلى 6 آلاف طن سنويا، تأتي من أنحاء مختلفة من العالم، وتحديدا من الصين. وشهدت الاعوام الثلاثة الاخيرة، زيادة حجم المساحات المزروعة بالثوم في المملكة، بسبب المردود المالي الجيد للمحصول، وإغراق السوق المحلية بالثوم الصيني. ويؤكد مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران أن إنتاجية الثوم في الأردن "كانت منخفضة جدا؛ بسبب التغيرات المناخية، إلى جانب أن زراعته في الأردن، ما تزال تخطو خطوات بطيئة، إذا ما قورنت بحجم زراعة الثوم عالميا". ويوضح لـ"الغد" ان المزارعين كانوا سابقا يحجمون عن زراعة الثوم لعدم إلمامهم بطرق زراعته التي تحتاج إلى تعامل خاص، لانه من المحاصيل التي ترتفع بها نسبة الرطوبة، كالفجل والجرجير وهي المحاصيل التي ما يزال المزارع، يعتمد في زراعتها على الطرق البدائية. ويشير العوران الى أن غالبية بلدان العالم، تنتهج سياسات زراعية كفيلة، بالحفاظ على المنتج المحلي؛ لذلك، يرى، ان المزارع الأردني عندما لمس الجدوى الاقتصادية لزراعة الثوم، وبدأ يتعرف على طرق زراعته، اقبل على زراعته مؤخرا. لكنه يدعو للتوسع في زراعته. والثوم، نبات عشبي، موطنه الأصلي بلاد البحر الأبيض المتوسط، ومنها انتشر إلى بقية بلدان العالم. وهو من أقدم النباتات التي عرفتها مصر، اذ وجدت نقوش له على جدران المعابد الفرعونية. وللثوم فوائد صحية جمة، كما يشرح الطبيب العام يوسف الفقيه لـ"الغد"، حيث "يسهم بعلاج اكثر من 32 مرضا". وللثوم دور فعال بعلاج التهاب القصبات المزمن، والتهاب الغشاء القصبي النزلي والزكام المتكرر والأنفلونزا، وايضا له دور بقتل البكتيريا ومقاومة سمومها، كما يفيد بمعالجة الأورام الخبيثة، وغيرها من فوائد. كما يلفت الفقيه الى أن الثوم يفيد بتحسين القدرة الجنسية لدى الرجال، وهو منبه عصبي جيد، يفيد في معالجة تساقط الشعر والتهابات بعد الولادة (النفاسية)، ويساعد في طرد الديدان والطفيليات من الجهاز الهضمي.  أشاد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات بجهود الجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكة على جهودهم المتميزة في تطبيق أعلى المعايير الدولية لتصدير المنتجات الزراعية. جاء ذلك خلال لقائه امس رئيس الجمعية المهندس زهير جويحان وعددا من أعضاء الجمعية مشدداً على دورها في تصدير المنتجات الزراعية الاردنية للاسواق الخارجية والمحافظة على سمعة المنتج وجودة المنتج الزراعي الاردني . وأكد الحنيفات على التشاركية مع القطاع الخاص وعلى المؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي ومنها الجمعية الاردنية كونها خطت خطوات كبيرة في تطبيقها للمعايير الدولية وتلبية متطلبات جميع دول العالم . كما أطلع الحنيفات أعضاء الجمعية على الجهود المبذولة للوزارة في فتح أسواق تصدير من خلال التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة. وطالب المهندس زهير جويحان ببعض المطالب التي تسهل عمليات التصدير واجراء اللازم وخصوصا عمليات النقل ،وكذلك تمت مناقشة جملة من الامور التي تهم القطاع الزراعي بهدف تذليل العقبات امامها وتقديم ما هو أفضل لخدمة القطاع وانعكاسها الايجابي على المزارعين والمصدرين.   كما التقى وزير الزراعه المهندس خالد الحنيفات على حدا مع مجموعة من ممثلي القطاع الزراعي وبحث معهم جملة من الامور التي تهم القطاع الزراعي وخصوصا العمالة الزراعية والتسويق والتصدير وتأثير الصقيع على المزروعات في وادي الاردن.  
imageimageimage
The Jordan Exporters and Producers Association for Fruit and Vegetables (JEPA) is a non-profit organization, was established in March 1994 by a group of private exporters and producers in the horticultural sector. JEPA is considered a Brand of kind in Jordan among all current NGO's in the horticultural sector, in being the only and leading NGO that represents the whole horticultural sector in Jordan. Being a holder of Mark of best practice for 2 successive rounds awarded from King Abdullah II Center for excellence for the bright and exclusive management of its services it offers for its members in particular and for the whole horticultural sector in general.
read more..
الحنيفات يشيد بجهود تطبيق المعايير الدولية لتصدير المنتجات الزراعية

أشاد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات بجهود الجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكة على جهودهم المتميزة في تطبيق أعلى المعايير الدولية لتصدير المنتجات الزراعية.

جاء ذلك خلال لقائه امس رئيس الجمعية المهندس زهير جويحان وعددا من أعضاء الجمعية مشدداً على دورها في تصدير المنتجات الزراعية الاردنية للاسواق الخارجية والمحافظة على سمعة المنتج وجودة المنتج الزراعي الاردني .

وأكد الحنيفات على التشاركية مع القطاع الخاص وعلى المؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي ومنها الجمعية الاردنية كونها خطت خطوات كبيرة في تطبيقها للمعايير الدولية وتلبية متطلبات جميع دول العالم .

كما أطلع الحنيفات أعضاء الجمعية على الجهود المبذولة للوزارة في فتح أسواق تصدير من خلال التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة.

وطالب المهندس زهير جويحان ببعض المطالب التي تسهل عمليات التصدير واجراء اللازم وخصوصا عمليات النقل ،وكذلك تمت مناقشة جملة من الامور التي تهم القطاع الزراعي بهدف تذليل العقبات امامها وتقديم ما هو أفضل لخدمة القطاع وانعكاسها الايجابي على المزارعين والمصدرين.

 

كما التقى وزير الزراعه المهندس خالد الحنيفات على حدا مع مجموعة من ممثلي القطاع الزراعي وبحث معهم جملة من الامور التي تهم القطاع الزراعي وخصوصا العمالة الزراعية والتسويق والتصدير وتأثير الصقيع على المزروعات في وادي الاردن.

 Read more...
 
ثلثا الاستهلاك المحلي ما يزال مستوردا

"الزراعة" تدعو للتوسع بمحاصيل الثوم

عمان- رغم ان الاردن يعد بلدا زراعيا، ومتنوع المناخات الملائمة لاغلب انواع الزراعة، فان زراعة الثوم، احد اقدم انواع الزراعات، ما تزال لا تكفي حاجة المملكة، ما يضطر سنويا الى استيراد ضعف ما ينتج محليا لتغطية حاجة السوق الاردني. في وقت تشجع وزارة الزراعة المزارعين على التوسع في زراعة هذا المحصول، نظرا لجدواه الاقتصادية.

وتبلغ المساحة المزروعة بالثوم في المملكة نحو 1200 دونم، تنتج سنويا نحو 3600 طن من الثوم البلدي، فيما يصل استهلاك المواطنين السنوي من هذه المادة الى نحو 10 آلاف طن، بحسب ما تؤكده وزارة الزراعة.

يقول الناطق الاعلامي باسم الوزارة د. نمر حدادين لـ"الغد" ان الكمية المستوردة من الثوم، لتغطية احتياجات المواطنين، تتراوح بين 5 إلى 6 آلاف طن سنويا، تأتي من أنحاء مختلفة من العالم، وتحديدا من الصين.

وشهدت الاعوام الثلاثة الاخيرة، زيادة حجم المساحات المزروعة بالثوم في المملكة، بسبب المردود المالي الجيد للمحصول، وإغراق السوق المحلية بالثوم الصيني.

ويؤكد مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران أن إنتاجية الثوم في الأردن "كانت منخفضة جدا؛ بسبب التغيرات المناخية، إلى جانب أن زراعته في الأردن، ما تزال تخطو خطوات بطيئة، إذا ما قورنت بحجم زراعة الثوم عالميا".

ويوضح لـ"الغد" ان المزارعين كانوا سابقا يحجمون عن زراعة الثوم لعدم إلمامهم بطرق زراعته التي تحتاج إلى تعامل خاص، لانه من المحاصيل التي ترتفع بها نسبة الرطوبة، كالفجل والجرجير وهي المحاصيل التي ما يزال المزارع، يعتمد في زراعتها على الطرق البدائية.

ويشير العوران الى أن غالبية بلدان العالم، تنتهج سياسات زراعية كفيلة، بالحفاظ على المنتج المحلي؛ لذلك، يرى، ان المزارع الأردني عندما لمس الجدوى الاقتصادية لزراعة الثوم، وبدأ يتعرف على طرق زراعته، اقبل على زراعته مؤخرا. لكنه يدعو للتوسع في زراعته.

والثوم، نبات عشبي، موطنه الأصلي بلاد البحر الأبيض المتوسط، ومنها انتشر إلى بقية بلدان العالم. وهو من أقدم النباتات التي عرفتها مصر، اذ وجدت نقوش له على جدران المعابد الفرعونية.

وللثوم فوائد صحية جمة، كما يشرح الطبيب العام يوسف الفقيه لـ"الغد"، حيث "يسهم بعلاج اكثر من 32 مرضا".

وللثوم دور فعال بعلاج التهاب القصبات المزمن، والتهاب الغشاء القصبي النزلي والزكام المتكرر والأنفلونزا، وايضا له دور بقتل البكتيريا ومقاومة سمومها، كما يفيد بمعالجة الأورام الخبيثة، وغيرها من فوائد.

كما يلفت الفقيه الى أن الثوم يفيد بتحسين القدرة الجنسية لدى الرجال، وهو منبه عصبي جيد، يفيد في معالجة تساقط الشعر والتهابات بعد الولادة (النفاسية)، ويساعد في طرد الديدان والطفيليات من الجهاز الهضمي.

 Read more...
 
Fruit Logistica Banner   Fruit Logistica Banner
more
User Login
Sign in

Register
Search
Jordan Weather

"This publication has been produced with assistance of the European Union in cooperation with Jordan Enterprise Development Corporation"

"The contents of this publication are the sole responsibility of JEPA and can in no way be taken to reflect the views of the European Union & Jordan Enterprise Development Corporation"

 
Copyrights 2011 ©, JEPA
Created by Builders-Solutions
Home Page | Members Area | News Lounge | FAQ | Gallery | Useful Links | Contact Us | About Us | Our Products | Our Members | Become a Member | Business Opportunities | Agriculture in Jordan | Agricultural Calendar | Event Calendar | About Jordan | Infos?