Latest News: عمان-الدستور- بلغت كميات الخضار والفواكه والورقيات الواردة الى سوق الجملة المركزي للخضار والفواكه التابع لأمانة عمان الكبرى، اليوم الاحد، 2917 طنا منها 1978 طن خضار والباقي فواكه وورقيات من مختلف الاصناف. وحددت نشرة قائمة بأسعار الاصناف التي وردت الى السوق حسب ادنى واعلى سعر للكيلو الواحد، ومنها:  باذنجان اسود عجمي بين 100- 300 فلس ، البطاطا  200 -500 فلس، البطيخ 100-250 فلسا، البندورة 200- 750 فلسا، الجزر350-500 فلس، الخيار 200 - 600 فلس، الزهرة 200 فلس - 1 دينار، الكوسا 300 فلس -150ر1 دينار، الشمام 100-700 فلس، الليمون500 فلس - 300ر1 دينار. --( بترا) .  الرأي- أظهرت بيانات جمركية أمس ارتفاع صادرات القمح اللين الفرنسية إلى خارج الاتحاد الأوروبي 11 بالمئة على أساس سنوي في موسم 2015-2016 المنتهي في 30 حزيران لتصل إلى 12.6 مليون طن.وبحسب الأرقام شملت الكميات 1.2 مليون طن من القمح اللين جرى تصديرها في حزيران انخفاضا من ذروة الموسم البالغة 1.6 مليون طن في أيار.وبحساب الشحنات المبيعة داخل الاتحادالأوروبي تبلغ صادرات القمح اللين الفرنسية 20.4 مليون طن في 2015-2016 بزيادة ستة بالمئة.وظلت الجزائر أكبر وجهة للقمح الفرنسي إذ استقبلت 4.8 مليون طن في موسم 2015-2016.  عمان-الدستور- قرر امين عام وزارة الزراعة رئيس اللجنة المركزية لشراء الحبوب الدكتور راضي الطراونة، تمديد عمل لجان استلام الحبوب من محصولي القمح والشعير في الاقاليم الثلاثة لمدة اسبوعين، لتصبح حتى «نهاية دوام  يوم 21 اب الحالي، وذلك لافساح المجال امام المزارعين لتسليم المحصول.(بترا  عمان-الدستور - بحثت لجنة الزراعة في مجلس الاعيان برئاسة العين هاشم الشبول خلال لقائها امس الاحد مع وزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة خطة الوزارة الاستراتيجية وآلية تنفيذها لاستدامة الموارد الزراعية وتطويرها من خلال الاستخدام الامثل للموارد الطبيعية وخاصة المياه، وانشاء صندوق المخاطر الزراعية ومدى جهوزيته. واشار رئيس اللجنة العين الشبول الى تساؤلات المزارعين والجهات المعنية حول تفرد الحكومة وعدم دعوتهم في البحث التشاركي لوضع الاستراتيجية ومناقشة بدائل وحلول تضمن نمو وتطور القطاع الزراعي. كذلك تساءل عن خطة الوزارة في معالجة نقص الاعلاف وبذار الحبوب وسبل توفيرها للمزارعين، اضافة الى تخفيض كلف الانتاج الزراعي وتسهيل عمليات تسويق المنتجات الزراعية محليا وخارجيا مع الحفاظ على جودة المنتج. من جانبه اكد وزير الزراعة ان الوزارة عازمة على فتح اسواق خارجية لتصدير المنتج الزراعي الاردني، اضافة الى اسواق الخليج وان الوزارة جاهدة في ايجاد البدائل التسويقية للمنتج الزراعي الاردني الحيواني والنباتي. واضاف ان الزراعة في الاردن تعد احد اكبر المشغلين للايدي العاملة وكذلك تعتبر شريكا استراتيجيا للقطاعات الخدماتية والصناعية الاخرى في الاردن، مؤكدا ان الوزارة تعمل على تنفيذ الخطة الاستراتيجية الزراعية للحفاظ على استمرارية الامن الغذائي.(بترا)  عمان- الدستور- دينا سليمان قال رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام إن الاتحاد خاطب رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي من خلال وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر حول أثر قرار الحكومة القاضي بوقف استقدام العمالة الوافدة على القطاع الزراعي. وبين رئيس الاتحاد لـ «الدستور « أنه في ضوء قرار الحكومة آنف الذكر فإن أجور العمالة الوافدة في وادي الأردن ارتفعت، مؤكداً أن القطاع الزراعي عموماً ووادي الأردن على وجه التحديد يحمل خصوصية عن غيره من المناطق، لافتاً في هذا الصدد إلى ضرورة أن تأخذ الحكومة بعين الاعتبار خصوصية وادي الأردن وأن يصار إلى استثنائه من القرار المذكور. وأكد الخدام أهمية إعادة النظر بالقرار لصالح وادي الأردن لاسيما وأن أثر القرار سيكون عميقاً على القطاع كونه تزامن مع  بداية الموسم الزراعي. وبحسب رئيس الاتحاد فإن خللاً سيُصيب المنظومة الغذائية على مستوى المملكة بسبب نقص كميات الإنتاج في حال أصرت الحكومة على قرارها أو لم تستثن وادي الأردن من القرار. يشار إلى أن بياناً مشتركاً صدر مؤخراً عن وزارتي العمل والزراعة وهيئة مكافحة الفساد يؤكد على عدم السماح بإعطاء فرص العمل المستحقة للأردنيين إلى العمالة الوافدة، وأن فريق الخبراء في الهيئة عمل على  مراجعة نتائج الدراسات  التي أجريت مؤخرا والمتعلقة بالكلف الإنتاجيه لأصحاب العمل بما فيها تشغيل العمالة الاردنية والوافدة وأثر ذلك على مختلف القطاعات ، ووضع التوصيات اللازمة والآليات المستقبلية التي تصب في مصلحة تشغيل الاردنيين دون التأثير بأي شكل من الاشكال على القطاع الخاص ومنه الزراعي، ومن المتوقع ان تصدر التوصيات خلال الاسابيع القليلة المقبلة، بحسب البيان.  المفرق-الدستور- قال مدير مؤسسة الاقراض الزراعي في محافظة المفرق المهندس خالد الزالق ان قيمة القروض الممنوحة من مؤسسة الاقراض الزراعي للمزارعين في المفرق بلغت مليونا ونصف المليون دينار منذ بداية العام الحالي استفاد منها 258 مزارعا. واضاف الزالق لوكالة الانباء الاردنية ان القروض شملت اقامة مشاريع زراعة الاشجار واستصلاح الاراضي الزراعية ومستلزمات الانتاج والابار الارتوازية وتربية الثروة الحيوانية، لافتا الى ان الخطة الاقراضية لفرع المفرق للعام الحالي تبلغ مليوني دينار. وقال ان المؤسسة وجدت لخدمة القطاع الزراعي والمزارعين لاسيما المشاريع الموجهة لفئة صغار المزارعين كمشاريع التمويل الريفي و مكافحة الفقر والبطالة، لافتا الى انه تم تخصيص  مبلغ 300 الف دينار لتربية الاغنام والابقار وتصنيع الالبان المنزلية والمنتجات الزراعية للاسر والعائلات الراغبة باستحداث مشاريع اقتصادية مدرة للدخل. واشار الى انه تخصيص 150 الف دينار من المبلغ المرصود  لتربية الابل في مناطق البادية الشمالية وبسعر فائدة اقل 2 بالمئة من فائدة القروض العادية. واشار الزالق الى ان الخطة التحصيلية لفرع المفرق لهذا العام بلغت مليونا و900 الف دينار والمستحق منها حوالي مليون 700 الف دينار، حيث تم تحصيل مليون 400 الف دينار. واشار الى ان قيمة التحصيلات دليل على نجاح سير هذه المشاريع والإجراءات الميسرة في عملية تسديد القروض اضافة الى المتابعة المستمرة على تنفيذ هذه المشاريع من المؤسسة والتي ساهمت وتساهم في التوسع في منح القروض لإقامة المشاريع المدرة للدخل ولتحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمزارعين، خصوصا في البادية ومناطق جيوب الفقر ومساعدة الاسر الفقيرة في اقامة المشاريع المنتجة والمدرة للدخل.(بترا)  عمان-الدستور-حمدان الحاج عممت وزارة الزراعة على كافة إداراتها ومؤسساتها التابعة لها داخل العاصمة عمان وخارجها الى ضرورة وقف منح تنسيبات للعمالة الوافدة ما يعني ان الوزارة تمنع استقبال طلبات لتوظيف عمالة وافدة. واوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور نمر حدادين في تصريح خاص لـ»الدستور» ان هذا التعميم ينطبق فقط على العمالة الجديدة وليس العمالة الموجودة داخل حدود المملكة الاردنية الهاشمية. واضاف الدكتور حدادين ان التجديد يتم تلقائيا لاي مزارع او صاحب مؤسسة لديه عمال زراعة دون الحاجة الى اي شيء اذا كان الامر يتعلق بداخل المزرعة او المؤسسة. وقال الدكتور حدادين ان ما تم هو تصويب اوضاع وليس منعا للعمالة الوافدة الموجودة على اراضي المملكة  رفضت كوادر وزارة الزراعة في المراكز الحدودية ادخال 28 ارسالية من المنتجات الزراعية والغذائية، بحجم 374 طنا من المنتجات المستوردة خلال شهر تموز الماضي، لمخالفتها المواصفات والمقاييس المحلية.وحسب الناطق باسم الوزارة الدكتور نمر حدادين، فقد تركزت المنتجات التي تم رفضها، في الموز والكرز الاحمر والليمون والمانجا والبرتقال والفول السوداني والاضافات العلفية.وشدد حدادين على ضرورة التقيد بالمواصفات والمقاييس الاردنية عند الاستيراد، مشيرا الى ان كوادر الوزارة لن تسمح بادخال اي من المنتجات الزراعية والغذائية غير المطابقة للمواصفات والمقاييس.  عمان -الدستور - افتتح رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، صباح اليوم الخميس، مشروعا لزراعة الاعلاف الخضراء والجافة في منطقة ام رمانة التابعة للواء الجيزة على مساحة تقدر بنحو 600 دونم. وسيكون المشروع الذي تنفذه جمعية بيت الخير الخيرية باكورة مشروع وطني لانتاج الاعلاف لاغراض تربية المواشي وخاصة الاغنام العواسي الاردنية على مساحة نحو 15 الف دونم منها نحو 6 الاف دونم في منطقة الجيزة و 3 آلاف دونم في جنوب مادبا لواء ذيبان. واطلع رئيس الوزراء على سير العمل في المشروع الذي بدأ قبل شهرين على مساحة 600 دونم، حيث بدات المرحلة الاولى بزراعة الذرة العلفية لدعم تربية الثروة الحيوانية ( الاغنام العواسي ) على مساحة 200 دونم، ليتم بعدها في شهر تشرين الثاني القادم زراعة مادة الشعير التي توفر الاعلاف الجافة في موسم الشتاء في حين تشمل المرحلة الثانية زراعة 200 دونم بمادة البرسيم. وأكد رئيس الوزراء دعم الحكومة للجمعيات الخيرية والتعاونية لتنفيذ مثل هذه المشاريع الزراعية التي تسهم في التخفيف من الفقر والبطالة وتشغيل الاردنيين. ولفت الى اهمية تطوير هذه المشاريع الزراعية من صناعة علفية الى ثروة حيوانية ومنتجات صناعية تسهم في احداث تنمية بالمنطقة وتشغيل المئات من الأيدي العاملة الأردنية في تلك المناطق. من جهته، اشار وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر الى ان المملكة تستورد نحو 250 الف طن من مادة الذرة العلفية في وقت لا يتجاوز فيه الانتاج المحلي من هذه المادة من 10 الى 15 الف طن، مؤكدا اهمية التوسع في انتاج هذه المادة التي تسهم في توفير الغذاء للثروة الحيوانية. وقدم رئيس جمعية بيت الخير الخيرية جمال الفايز شرحا حول المشروع الذي بدأ في 6/ 6 / 2016 واهميته في دعم تربية المواشي، معربا عن الشكر لوزارة المياه والري لاستجرار المياه المعالجة الصالحة للزراعة من محطة تنقية جنوب عمان لمسافة 15 كيلومترا الى المشروع الذي سيسهم في احداث تنمية حقيقية ويعود بمردود اقتصادي يحقق الفائدة المادية، فضلا عن كونه غذاء جيدا لتربية المواشي ومكافحة التصحر. بترا   عمان - الدستور - اسلام العمري اكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني ان الحكومة حريصة على فتح اسواق جديدة امام صادرات المنتجات الزراعية وبخاصة شرق افريقيا. جاء ذلك خلال افتتاحه امس مندوبا عن رئيس الوزراء المؤتمر الزراعي الاردني تحت عنوان «السياسات العامة المتعلقة بالقطاع الزراعي» الذي تنظمه غرفة تجارة عمان والجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه. وشدد على ضرورة توجيه الشباب من الجنسين للعمل بالقطاع الزراعي باعتباره عصب رئيسي بالاقتصاد الوطني، بالاضافة للتفكير بحلول خلاقة لمختلف التحديات التي تواجه القطاع وبخاصة ما يتعلق بقضايا العمالة والمياه والنقل مع ادخال التقنية الحديثة بعمليات الانتاج. وقال العناني ان القطاع الزراعي يلعب دورا رئيسيا وفاعلا في دفع عجلة الاقتصاد لما له من دور استراتيجي بالمنظومة التنموية وخصوصا في المجتمعات الريفية، ومساهمته المستمرة بزيادة الصادرات الأردنية واعتباره مصدرا مهما لتوليد الدخل. واوضح ان القطاع الزراعي يساهم في تعزيز الأمن الغذائي خاصة في ضوء الحاجة المتزايدة للغذاء في المملكة وتلبية الطلب المحلي المتزايد على الغذاء بسبب زيادة أعداد السكان.   واكد ان مخرجات القطاع  الزراعي تعتبر مدخلا أساسيا لبعض النشاطات في القطاعات الاقتصادية الأخرى كقطاعي الخدمات والصناعة، مبينا ان هذه العلاقة تأتي من خلال عدد من الترابطات الخلفية مع بعض العناقيد وخصوصا في الصناعات التحويلية. ولفت الى اهمية تنظيم وتنويع وتسويق الإنتاج المحلي من كافة السلع الزراعية ومن ضمنها الخضار والفواكه لتأمين الاحتياجات المحلية من هذه السلعة والتصدير للأسواق الأقليمية والعالمية. واوضح ان الجهود الحكومية لم تنفك يوما عن ايجاد أسواق للمنتجات الزراعية الأردنية ومن ضمن تلك الأسواق السوق الروسية حيث يتم متابعة تسهيل دخول المنتجات الأردنية والاستفادة من التفضيلات الممنوحة للأردن بموجب نظام الافضليات المعمم المطبق للدول النامية والأقل نموا. وقال العناني بالرغم من تواضع مساهمه القطاع الزراعي بالناتج المحلي الإجمالي والتي من المقدر أن تصل العام الحالي الى 3.4 % بعد أن وصلت الى 3.7 % عام 2015 الا ان اجمالي قيمة الصادرات من الخضار والفواكه الطازجة  بلغت خلال عام 2014 نحو 530 مليون دينار مقارنة مع 506 ملايين دينار عام 2015. ولفت الى ان التسويق الزراعي يعتبر أحد الأعمدة الأساسية في العملية الزراعية لضمان وصول المنتج الى المستهلك في أجود وأحسن صورة وبأسعار مناسبة سواء كان هذا التسويق محليا او خارجيا داعيا الى ضرورة ان يمتد التسويق ليشمل التصنيع الزراعي للمواد والسلع الزراعية التي يحتاجها المستهلكون طوال العام وعلى أن يشمل ايضا التعبئة والتغليف والنقل والتخزين. وفي هذا الاطار قال العناني ان الحكومة عملت على زيادة رأس مال مؤسسة الاقراض الزراعي 10 ملايين دينار لزيادة قدراتها على تمويل المزارعين لتطوير زراعتهم وتوفير متطلباتهم التسويقية الى جانب شمول الشركات الزراعية الصغيرة والمتوسطة ببرنامج التمويل التفضيلي المطبق ما بين البنك المركزي والبنوك التجارية. وعبر نائب رئيس الوزراء  للشؤون الاقتصادية  عن امله بأن يخرج المؤتمر بتوصيات عملية لمحاولة تجاوز التحديات التي تفرضها الاغلاقات المستمرة للحدود البرية والتفكير بجدوى وسائل نقل أخرى كالنقل الجوي والبحري. بدوره،قال وزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة ان قدرة القطاع الزراعي ومرونته الكبيرة المبنية على الخبرات العملية ساعدته بالاستجابة لطلبات الاسواق المحلية والخارجية من حيث جودة المنتجات وتنوعها وزيادة الرقعة الزمنية للانتاج بالرغم من الظروف الاقليمية المحيطة بالمملكة. واوضح ان تأثيرات الاحداث الخارجية كانت اعمق واكبر على المزارعين الصغار والمتوسطين الذين تعرضوا لضغوط مع محدودية قدراتهم المالية لاحداث التغير المطلوب باستبدال المحاصيل المزروعة تلبية لذلك. وقال الخوالدة ان هذه الضغوط دعت وزارة الزراعة الى توجيه الانتاج الزراعي وتشجيع زراعة بعض المحاصيل التي قد تحقق مردودا ماديا اعلى من المحاصيل التقليدية وتوفير البيئة التجارية المناسبة لتسويقها دون تعريضهم للمنافسة مع الدول ذات الميزة النسبية بالانتاج او التي تدعم صادراتها. من جانبه بين النائب الاول لرئيس غرفة تجارة عمان غسان خرفان أن القطاع الزراعي له أهمية كبيرة جداً من حيث تعزيز الأمن الغذائي والاجتماعي والاقتصادي على حدٍ سواء، وعلينا جميعاً تقديم الرعاية التامة والدعم الكامل لهذا القطاع الهام من خلال تقديم العون والمساعدة من أجل المحافظة على المكتسبات التي توصلنا لها في كافة القطاعات التي يتكون منها الاقتصاد الوطني.  واضاف أن فتح أسواق جديدة وزيادة الصادرات الزراعية يوفر جزءاً كبيراً من النقد الاجنبي اللازم لأغراض التنمية في باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى، وخاصة قطاع الصناعات القائمة على إنتاج القطاع الزراعي بشقيه الإنتاج النباتي والحيواني مثل صناعات رب البندورة والعصائر والمربيات السكرية، وصناعات الألبان والأجبان واللحوم المحضرة والجاهزة، والجلود والأصواف وما شابه. واشار إن تقدير نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي لا تعكس الواقع الفعلي للإنتاج الزراعي وبالتالي لا تعكس النسبة الحقيقية في مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، إذ أننا نتوقع بأن حجم انتاج القطاع الزراعي الأردني أضعاف القيمة المصرح بها.  وقال ان غرفة تجارة عمان تقوم بدعم وتحفيز القطاع الزراعي الأردني من أجل ضمان استمرار هذا القطاع الحيوي في الإنتاج للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية الوطنية، ودفعاً للأمام بمسيرة التنمية الاقتصادية لكافة القطاعات التي يتكون منها الاقتصاد الوطني، حيث أن الغرفة تقدم خدمات التدريب من خلال اكاديمية غرفة تجارة عمان للتدريب وبإشراف عدد من الخبراء في التدريب والتشغيل وتصميم البرامج التدريبية لتتناسب مع الاحتياجات والمهن داخل كل قطاع.  وبحسب رئيس الجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه زهير جويحان يأتي تنظيم المؤتمر بهدف تسليط الضوء على بعض المشاكل والعقبات التي يتعرض لها يوميا العاملون والمستثمرون والمزارعون في القطاع الزراعي. واشار الى ان المؤتمر سيناقش قضايا تتعلق باثر سياسة التصدير والاستيراد للخضار والفواكه على توجيه الانتاج، والتسويق الزراعي، بالاضافة لمصادر التمويل الزراعي واثرها على الانتاج والعمالة الزراعية. وطالب جويحان بضرورة اعادة جدولة ديون المزارعين لدى مؤسسة الاقراض الزراعي والغاء الفوائد ورصد مبالغ اضافية لتمويل القطاع وتسهيل شروط الحصول على القروض واعادة النظر بنظام صندوق المخاطر وتطويره. كما طالب بتشكيل لجنة متخصصة ومشتركة من القطاعين لمناقشة قضية استقدام العمالة الوافدة المؤهلة للقطاع الزراعي في ظل التشدد الرسمي بهذا الخصوص مؤكدا ان البدائل المطروحة لا تتناسب مع عمل القطاع وبخاصة بمنطقة وادي الاردن  مادبا – الدستور – احمد الحراوي اكد نقيب اصحاب معاصر الزيتون في الاردن  الشيخ عناد الفايز ضبط كمية من زيت الزيتون المستورد لمنطقة العقبة الخاصة والذي تبين مخبريا من قبل الجهات الحكومية انه غير صالح للاستهلاك البشري. واضاف الفايز  للدستور ان كمية من الزيت المغشوش دخلت الى الاردن للاستهلاك قبل ان تقوم  الجهات الحكومية بجمعها تسبب بمعاناة لاصحاب مزارع الزيتون بعد ان تسبب بانخفاظ سعر تنكة الزيت الى مايقارب 40 و45 دينارا . وقال ان استيراد الزيت المغشوش باسعار منخفضة يمس بمعيشة شريحة واسعة من المواطنين خصوصا اصحاب مزارع الزيتون كونهم يعتمدون على هذا الموسم السنوي.   
imageimageimage
The Jordan Exporters and Producers Association for Fruit and Vegetables (JEPA) is a non-profit organization, was established in March 1994 by a group of private exporters and producers in the horticultural sector. JEPA is considered a Brand of kind in Jordan among all current NGO's in the horticultural sector, in being the only and leading NGO that represents the whole horticultural sector in Jordan. Being a holder of Mark of best practice for 2 successive rounds awarded from King Abdullah II Center for excellence for the bright and exclusive management of its services it offers for its members in particular and for the whole horticultural sector in general.
read more..
ضبط كميات من زيت الزيتون المغشوش

مادبا – الدستور – احمد الحراوي اكد نقيب اصحاب معاصر الزيتون في الاردن  الشيخ عناد الفايز ضبط كمية من زيت الزيتون المستورد لمنطقة العقبة الخاصة والذي تبين مخبريا من قبل الجهات الحكومية انه غير صالح للاستهلاك البشري. واضاف الفايز  للدستور ان كمية من الزيت المغشوش دخلت الى الاردن للاستهلاك قبل ان تقوم  الجهات الحكومية بجمعها تسبب بمعاناة لاصحاب مزارع الزيتون بعد ان تسبب بانخفاظ سعر تنكة الزيت الى مايقارب 40 و45 دينارا . وقال ان استيراد الزيت المغشوش باسعار منخفضة يمس بمعيشة شريحة واسعة من المواطنين خصوصا اصحاب مزارع الزيتون كونهم يعتمدون على هذا الموسم السنوي.

 Read more...
 
العناني: حريصون على فتح أسواق جديدة للصادرات الزراعية

عمان - الدستور - اسلام العمري اكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني ان الحكومة حريصة على فتح اسواق جديدة امام صادرات المنتجات الزراعية وبخاصة شرق افريقيا. جاء ذلك خلال افتتاحه امس مندوبا عن رئيس الوزراء المؤتمر الزراعي الاردني تحت عنوان «السياسات العامة المتعلقة بالقطاع الزراعي» الذي تنظمه غرفة تجارة عمان والجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه. وشدد على ضرورة توجيه الشباب من الجنسين للعمل بالقطاع الزراعي باعتباره عصب رئيسي بالاقتصاد الوطني، بالاضافة للتفكير بحلول خلاقة لمختلف التحديات التي تواجه القطاع وبخاصة ما يتعلق بقضايا العمالة والمياه والنقل مع ادخال التقنية الحديثة بعمليات الانتاج. وقال العناني ان القطاع الزراعي يلعب دورا رئيسيا وفاعلا في دفع عجلة الاقتصاد لما له من دور استراتيجي بالمنظومة التنموية وخصوصا في المجتمعات الريفية، ومساهمته المستمرة بزيادة الصادرات الأردنية واعتباره مصدرا مهما لتوليد الدخل. واوضح ان القطاع الزراعي يساهم في تعزيز الأمن الغذائي خاصة في ضوء الحاجة المتزايدة للغذاء في المملكة وتلبية الطلب المحلي المتزايد على الغذاء بسبب زيادة أعداد السكان.   واكد ان مخرجات القطاع  الزراعي تعتبر مدخلا أساسيا لبعض النشاطات في القطاعات الاقتصادية الأخرى كقطاعي الخدمات والصناعة، مبينا ان هذه العلاقة تأتي من خلال عدد من الترابطات الخلفية مع بعض العناقيد وخصوصا في الصناعات التحويلية. ولفت الى اهمية تنظيم وتنويع وتسويق الإنتاج المحلي من كافة السلع الزراعية ومن ضمنها الخضار والفواكه لتأمين الاحتياجات المحلية من هذه السلعة والتصدير للأسواق الأقليمية والعالمية. واوضح ان الجهود الحكومية لم تنفك يوما عن ايجاد أسواق للمنتجات الزراعية الأردنية ومن ضمن تلك الأسواق السوق الروسية حيث يتم متابعة تسهيل دخول المنتجات الأردنية والاستفادة من التفضيلات الممنوحة للأردن بموجب نظام الافضليات المعمم المطبق للدول النامية والأقل نموا. وقال العناني بالرغم من تواضع مساهمه القطاع الزراعي بالناتج المحلي الإجمالي والتي من المقدر أن تصل العام الحالي الى 3.4 % بعد أن وصلت الى 3.7 % عام 2015 الا ان اجمالي قيمة الصادرات من الخضار والفواكه الطازجة  بلغت خلال عام 2014 نحو 530 مليون دينار مقارنة مع 506 ملايين دينار عام 2015. ولفت الى ان التسويق الزراعي يعتبر أحد الأعمدة الأساسية في العملية الزراعية لضمان وصول المنتج الى المستهلك في أجود وأحسن صورة وبأسعار مناسبة سواء كان هذا التسويق محليا او خارجيا داعيا الى ضرورة ان يمتد التسويق ليشمل التصنيع الزراعي للمواد والسلع الزراعية التي يحتاجها المستهلكون طوال العام وعلى أن يشمل ايضا التعبئة والتغليف والنقل والتخزين. وفي هذا الاطار قال العناني ان الحكومة عملت على زيادة رأس مال مؤسسة الاقراض الزراعي 10 ملايين دينار لزيادة قدراتها على تمويل المزارعين لتطوير زراعتهم وتوفير متطلباتهم التسويقية الى جانب شمول الشركات الزراعية الصغيرة والمتوسطة ببرنامج التمويل التفضيلي المطبق ما بين البنك المركزي والبنوك التجارية. وعبر نائب رئيس الوزراء  للشؤون الاقتصادية  عن امله بأن يخرج المؤتمر بتوصيات عملية لمحاولة تجاوز التحديات التي تفرضها الاغلاقات المستمرة للحدود البرية والتفكير بجدوى وسائل نقل أخرى كالنقل الجوي والبحري. بدوره،قال وزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة ان قدرة القطاع الزراعي ومرونته الكبيرة المبنية على الخبرات العملية ساعدته بالاستجابة لطلبات الاسواق المحلية والخارجية من حيث جودة المنتجات وتنوعها وزيادة الرقعة الزمنية للانتاج بالرغم من الظروف الاقليمية المحيطة بالمملكة. واوضح ان تأثيرات الاحداث الخارجية كانت اعمق واكبر على المزارعين الصغار والمتوسطين الذين تعرضوا لضغوط مع محدودية قدراتهم المالية لاحداث التغير المطلوب باستبدال المحاصيل المزروعة تلبية لذلك. وقال الخوالدة ان هذه الضغوط دعت وزارة الزراعة الى توجيه الانتاج الزراعي وتشجيع زراعة بعض المحاصيل التي قد تحقق مردودا ماديا اعلى من المحاصيل التقليدية وتوفير البيئة التجارية المناسبة لتسويقها دون تعريضهم للمنافسة مع الدول ذات الميزة النسبية بالانتاج او التي تدعم صادراتها. من جانبه بين النائب الاول لرئيس غرفة تجارة عمان غسان خرفان أن القطاع الزراعي له أهمية كبيرة جداً من حيث تعزيز الأمن الغذائي والاجتماعي والاقتصادي على حدٍ سواء، وعلينا جميعاً تقديم الرعاية التامة والدعم الكامل لهذا القطاع الهام من خلال تقديم العون والمساعدة من أجل المحافظة على المكتسبات التي توصلنا لها في كافة القطاعات التي يتكون منها الاقتصاد الوطني.  واضاف أن فتح أسواق جديدة وزيادة الصادرات الزراعية يوفر جزءاً كبيراً من النقد الاجنبي اللازم لأغراض التنمية في باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى، وخاصة قطاع الصناعات القائمة على إنتاج القطاع الزراعي بشقيه الإنتاج النباتي والحيواني مثل صناعات رب البندورة والعصائر والمربيات السكرية، وصناعات الألبان والأجبان واللحوم المحضرة والجاهزة، والجلود والأصواف وما شابه. واشار إن تقدير نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي لا تعكس الواقع الفعلي للإنتاج الزراعي وبالتالي لا تعكس النسبة الحقيقية في مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، إذ أننا نتوقع بأن حجم انتاج القطاع الزراعي الأردني أضعاف القيمة المصرح بها.  وقال ان غرفة تجارة عمان تقوم بدعم وتحفيز القطاع الزراعي الأردني من أجل ضمان استمرار هذا القطاع الحيوي في الإنتاج للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية الوطنية، ودفعاً للأمام بمسيرة التنمية الاقتصادية لكافة القطاعات التي يتكون منها الاقتصاد الوطني، حيث أن الغرفة تقدم خدمات التدريب من خلال اكاديمية غرفة تجارة عمان للتدريب وبإشراف عدد من الخبراء في التدريب والتشغيل وتصميم البرامج التدريبية لتتناسب مع الاحتياجات والمهن داخل كل قطاع.  وبحسب رئيس الجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه زهير جويحان يأتي تنظيم المؤتمر بهدف تسليط الضوء على بعض المشاكل والعقبات التي يتعرض لها يوميا العاملون والمستثمرون والمزارعون في القطاع الزراعي. واشار الى ان المؤتمر سيناقش قضايا تتعلق باثر سياسة التصدير والاستيراد للخضار والفواكه على توجيه الانتاج، والتسويق الزراعي، بالاضافة لمصادر التمويل الزراعي واثرها على الانتاج والعمالة الزراعية. وطالب جويحان بضرورة اعادة جدولة ديون المزارعين لدى مؤسسة الاقراض الزراعي والغاء الفوائد ورصد مبالغ اضافية لتمويل القطاع وتسهيل شروط الحصول على القروض واعادة النظر بنظام صندوق المخاطر وتطويره. كما طالب بتشكيل لجنة متخصصة ومشتركة من القطاعين لمناقشة قضية استقدام العمالة الوافدة المؤهلة للقطاع الزراعي في ظل التشدد الرسمي بهذا الخصوص مؤكدا ان البدائل المطروحة لا تتناسب مع عمل القطاع وبخاصة بمنطقة وادي الاردن

 Read more...
 
Fruit Logistica Banner   Fruit Logistica Banner
more
User Login
Sign in

Register
Search
Jordan Weather

"This publication has been produced with assistance of the European Union in cooperation with Jordan Enterprise Development Corporation"

"The contents of this publication are the sole responsibility of JEPA and can in no way be taken to reflect the views of the European Union & Jordan Enterprise Development Corporation"

 
Copyrights 2011 ©, JEPA
Created by Builders-Solutions
Home Page | Members Area | News Lounge | FAQ | Gallery | Useful Links | Contact Us | About Us | Our Products | Our Members | Become a Member | Business Opportunities | Agriculture in Jordan | Agricultural Calendar | Event Calendar | About Jordan | Infos?